السبت، 21 أبريل، 2012

فوائد ومميزات الزواج


أجريت بعض استطلاعات الرأي الحديثة عن مدي سعادة الانسان أن كان وحيدا أو كان متزوج ووجد أن معظم الرجال أكدوا أنه يكون أكثر سعادة في الزواج من أن يعيش وحيدا ، وبالرغم مما نسمع عن مؤسسة الزواج من مشاكل وعقبات وأن نادرا ما نجد زوج وزوجة يعيشون بسعادة في اطار الحياة الزوجية ، تأتي استطلاعات الرأي بنتائج مختلفة تماما عما يريده الرجل والمرأة وان الرجل يفضل أن يكون غير سعيد في الزواج علي أن يعيش وحيدا من دون زوجة ولا اولاد ،وأن للزواج فوائد مالية وعاطفية واقتصادية كثيرة سندرجها في يلي ، كدفاع بالحق أمام الادعاءات الظالمة التي يروجها كل من يواجه مشكلة في الحياة الزوجية .

مميزات وفوائد الزواج العاطفية
راحة البال والاستقرار هي اكبر الفوائد من الزواج ، وتقديم الدعم المتبادل بين الزوجين عندما يواجه أي من الزوج أو الزوجة صعوبة في أمر ما في الحياة أو العمل ، ولا نغفل أيضا أنه يجب تقديم الدعم النفسي أو المادي تجاه شريك الحياة في الزواج علي وجه الخصوص حين نواجه مشاكل خاصة بيننا وبين شريك حياتنا (الزوج أو الزوجة ) ، وكثيرا ما يواجه الازواج صعوبة في هذا الامر بالذات نتيجة الانفعال والعصبية والتوتر أو الاكتئاب الذي يصيب الازواج في مراحل مختلفة من الزواج ، والحل يكون بالهدوء والتفاهم وعدم تدخل الاخرين أيا كانت درجة قربهم أو صلتهم بالزوجين ، فتدخل الاخرين يزيد المشاكل ولا يحلها ، بل يكفي من أي زوجين يواجهون خلاف أو مشكلة أن يؤجلوها لبعض الوقت حتى يهدأ كلا منهم ثم يبدأ الحديث الهادئ بين الزوجين فقط ودون تدخل من اي طرف خارجي ، والبدء في الحوار دون انفعال ودون اتهامات.

كمثال : تجنب كلمة ( هذا ليس رأيك ) أو أعرف لمن هذا الكلام ، بل ناقش الكلام بموضوعية وايجابية بحتة حتى ولو كنت متأكد أن هذا ليس رأي شريك حياتك في الزواج ، فبهذه الطريقة وبهذه الطريقة فقط تهدم اسطورة المشورة التي يلجأ إليها الزوج أو الزوجة عند مواجهة مشكلة من مشكلات الزواج.

المميزات الاقتصادية في الزواج
يمكنك استشارة أي خبير اقتصادي في الامور والمالية وسؤاله أيهما أفضل مصاريف معيشة فرد بنفسه أم فردين في نفس المنزل ، ستجد أن الاجابة هي أن يعيش شخصين معا أوفر بكثير يكاد يصل إلي توفير ثلث النفقات أن عاش كل فرد بمفرده ، وهو شئ بديهي أنفكرنا فيه بمنطق لثواني معدودة ، فكما مبدء المشتركة يوفر في عبء الضرائب والمصروفات كذلك الزواج يوفر كثير من النفقان أن تعامل معها الزوجين ببعض العلم والوعي .
كانت هذه بعض المزايا البسيطة التي توفرها مؤسسة الزواج ، التي سوف تساعدك في العيش حياة سعيدة بها القليل من مشكلات الزواج التي نحب أن نسميها توابل الحب والزواج ، فواهم من يعتقد أن الحياة تمر دون منغصات ، وهي ما تجعلنا نقدر احساسنا بالسعادة في الزواج

الثلاثاء، 13 مارس، 2012

موصفات العريس اللقطه





عزيزتى الفتاه ... كلنا بنحلم بلزواج
حتى البنت الى بتقول انا مش عاوزه اتجوز ... من جوة قلبها بتقول يارب انا مش بتكلم جد
ماعلينا ... بس فى قلب اى فتاه فى شويه افكار عن العريس الى هيا عاوزه تتربط بيه طول العمر ... الحلم الرومانسى الجميل الى كل ليله بتحلمه ...
ان العريس هايجى على حصان ابيض ويخطفها ويهرب بيها بعيد عن كل الدنيا
الحلم جميل بس التحقيق صعب ... علشان مش كلنا نعرف ازاى نطبق دا على حياتنا العلميه
اليكى عزيزتى هذا الموضوع هايبين ليكى الصفات الاساسيه الى تناس اى بنت


كثيرا ما نسمع مقولة مشهورة لمعظم فتيات اليوم تصف فيها العريس بانه عريس "لقطة" وقد لا ندرك معنى هذه الكلمة وما تقصده فتيات اليوم من العريس اللقطة, هل هو العريس الوسيم ذو السن المناسب الذى يمتلك كل امكانيات الزواج ام هو العريس العصامى الذى لديه طموح وامال واحلام واهداف يجد ويجتهد لتحقيقها ؟ بالقطع عزيزى القارئ برغم ان هذا النوع الأخير من العرسان يحظى بكل تقدير واحترام الا انه فى معظم الأحيان لا يكون العريس " اللقطة "الذى يشغل فكر حواء, فلكى نكون منطقيين يجب ان ننقل الواقع كما هو وليس كما يجب ان يكون, فهناك فكر سائد لمعظم بنات حواء يفضل "العريس الجاهز" كما يسمونه اى الذى يمتلك كافة امكانيات الزواج ويكون بسن مناسب, فبعض بنات حواء امكانيات العريس لا تشفع له كبر سنه اما البعض الأخر من بنات حواء تعد امكانيات العريس هى اهم مواصفات " العريس اللقطة" لذا كان لابد ان نلقى الضوء اليوم من خلال" موقع زواج النادي" على المواصفات التى تحلم بها حواء فى العريس اللقطة.

مواصفات العريس اللقطة بنظر فتيات اليوم:

الوسامة :
عزيزى القارئ برغم ان فتيات اليوم لديها تطلعات مادية كبيرة الا ان حلم الأرتباط برجل وسيم حلم يراود كل فتاة وبالرغم من ذلك فقد تتنازل فتيات اليوم عن حلمها فى الأرتباط برجل وسيم اذا لم يتحقق شرط الوسامة فى العريس وتحققت باقى الشروط المادية الأخرى .

الشهادة العليا :
حصول العريس على شهادة عليا الأن لم يعد ذو بريق جذاء عند بعض فتيات اليوم مثلما كان يحدث فى الماضى , فبعض الفتيات لا يجدن اى مبرر لرفض عريس غير متكافئ معهن علميا مادام هناك امكانيات مادية متاحة للزواج فى اسرع وقت, بينما هناك قلة من بنات حواء مازالوا متمسكين بفكرة التكافؤ العلمى بين الزوج والزوجة .

3- الأناقة :
بالطبع فتيات للزواج تعشق الرجل الأنيق فى ملابسة المهندم فى مظهره, ولكن قد يأتى " العريس اللقطة" ذو الأمكانيات الفخمة بمظهر غير لائق فتحاول الفتاة بشتى الطرق سواء هى او اهلها الأقتناع بمبدأ ان الزوجة بأمكانها تحويل العريس الغير انيق الى " الن ديلون" طبعا بأمكانياته المادية الفخمة التى لا تبدو على مظهره او سلوكه.

4- المركز الوظيفى:
مازال المركز الوظيفى للعريس يشغل بال فتيات للزواج , فنرى ان معظم بنات حواء قد يتنازلن بمحض ارادتهن عن كل المواصفات السابقة الا المركز الوظيفى للعريس , فمازالت بعض فتيات للزواج يجدن ان اعتلاء العريس مركزا وظيفيا مرموقا من اكثر الصفات المرغوبة فى العريس خاصة الوظائف الثابتة فالفتيات تجد الأمان والأطمئنان فى ظل زوج يعمل عمل ثابت بمكانة مرموقة , اما العريس الذى يعمل عملا حرا غير ثابت فيكون ما بين مؤيد ومعارض سواء من الأهل او فتيات اليوم و ففى ظل الظروف الأقتصادية الصعبة وانتشار البطالة فى معظم المجتمعات العربية اصبحت الأعمال الحرة هى الوسيلة الوحيدة لبعض الفئات من الشباب لكسب الرزق, مما ادى الى تقبل بعض بنات حواء فكرة الأرتباط بالشباب الذين يعملون بالأعمال الحرة , وبالرغم من تقبل الفكرة لدى بعض فتيات اليوم فهناك عتراض كبير عند بعض الأهل وفتيات للزواج على فكرة الأرتباط بعريس يعمل اعمال حرة او فى الأعمال الخاصة نظرا لعدم توافر عنص الأمان الوظيفى المنشود.

5- السفر :
العريس المسافر بنظر الفتاة هو العريس المثالى الذى سيحقق كل الامال والأحلام وبالتالى فهو" العريس اللقطة" الذى قد تبحث عنه معظم فتيات اليوم, فغالبا يكون العريس المسافر لديه كافة امكانيات الزواج وعلى اعلى مستوى اما موضوع تواجده مع اسرته او عدم تواجده فقد اختلفت الأراء والأتجاهات فمعظم فتيات للزواج تفضل مرافقة الزوج المسافر بينما تفضل قلة من فتيات اليوم عدم مرافقة الزوج فى السفر والأكتفاء بالزيارات السنوية ومعاملة الزوج على انه بنك متنقل لسد احتياجات الأسرة.

والأن اعزائى قراء" زواج النادي" بعد ان قدمنا لكم مواصفات العريس اللقطة بنظر فتيات اليوم, اعتقد ان هناك الكثير من المواصفات التى قد تغفلها الفتيات وقد لا يدركها الأهل او يقدروها حق قدرها وبالتالى لا يدرجوها ضمن قائمة مواصفات العريس اللقطة, فمن الملاحظ ان اختيار العريس يكون على اساس المظهر والماديات فقط بينما المواصفات الجوهرية التى لابد ان يتم الأختيار بناءا عليها كالأخلاق والتدين والتقارب الفكرى والثقافى لا يتم النظر اليها فى ظل طغيان المادة, وبالرغم من اهمية هذه المواصفات الا اننا قد نرى الأهل يستهونون بها ولا يقدرونها حق قدرها فقد تاهت هذه الصفات ولم يعد لها وزن او قيمة امام طغيان المادة, لذا حرصنا من خلال" زواج النادي" على ان ندق ناقوس الخطر وان نذكر اعزائنا القراء انه ليس كل ما يلمع ذهبا فمعادن البشر لا تقاس بالمال والجاه بينما تقاس بالأخلاق والمبادئ والقيم .


يارب تكونو استفادتم من الموضوع دا



منقول من موقع حواء النادى



الثلاثاء، 24 يناير، 2012

مامعنى كلمه شهر العسل؟


بسم الله الرحمـــــــــــن الرحــــــــــــيم

موضوع جديد يمكن كثير مننا لا يعرف معناه وانا بجد كنت عاوز اعرف الأجابه,

* شهر العسل:
مامعنى كلمه شهر العسل؟

ظهرت فى الأونه الأخير عاده تتبع عادة شهر العسل
غالباً يتكون قضاء وقت تختلف مدته من كل شخص لآخر وتصل الفتره اقصاها الى شهر كامل
والبعض يعتقض انها مراسم الزواج والزفاف والتي هى في واقع الأمر بعيدة كل البعد عن معناها الأصلي.
نبدأ اولا بـ:
المعنى التاريخى:
حيث تختلف النهاية السعيدة للزواج الآن عن الماضي. وسنكتشف ذلك من كيفية تفسير الكلمة قديماً "Honey moon"، أصل هذه الكلمة تجدها عند الشعب الإسكندينافاني (النرويج) والمشتقة من (Hjunottsmanathr) والتي تعني "أي شئ سعيد"، ونجد أن التاريخ النرويجي القديم يصف ويفسر كلمة "شهر العسل" من القصة التالية:

كان العريس يقوم بخطف عروسه من قريته، حيث يقوم المختطف ( الشخص الذي سيتزوج العروس) بأخذها إلى مكان لا يعرفه أحد ويختبأ معها لفترة من الوقت، ويحتفظ أصدقائه بمكان الاختباء سراً مع طمأنة الأهل بأنهما في مكان آمن. وبمجرد أن يستسلم أهل العروس ولا يتوصلوا إلى نتائج في البحث يعود العريس بعروسه أى أن أصل الكلمة كان يعني "الاختباء".

أما الجزء الثاني في تفسير كلمة شهر العسل عند الإسكندينافيين فهي مشتقة من العادة القديمة لديهم وهو أن المتزوجين حديثاً في خلال الشهر الأول من زواجهم يحتسون كوباً يومياً من نبيذ به عسل يسمى المِيد (شراب مخمر يعد من عسل وملت وخميرة – Mead).

وقد تتساءل أين كلمة (Moon) في تفسير الكلمة؟ في حين أن كلمة "عسل" تشير إلى الاستمتاع بالزواج الجديد فالشق الثاني منها يشير إلى أن هذا الزواج الجديد مثل القمر الكامل الذي يتضاءل حتى يختفي تماماً مثل العاطفة في الزواج التى تولد كبيرة ثم تتضاءل نتيجة لضغوط الحياة والمشاكل التي قد يقابلها الزوجين.

أما الآن أصبحت كلمة "شهر العسل" تعبر عن حالة السلام والهدوء بين طرفين تسير الأمور بينهما على مايرام كما في مجال العمل بين الموظف ورئيسه على سبيل المثال.

الأربعاء، 11 يناير، 2012

كيف استمتع مع زوجى

كثير من الأزواج وخصوصا الزوجات يقعن فى الخجل والأستحياء مع الزوج قد هذا يغضب زوجك
اختى العزيزة هذة بعض الطرق التى تساعدك على الأستمرار فى حياتك الزوجيه ببساطه

طرق الاستمتاع بالجنس

التهيئة النفسية من المشاغل والهموم قدر الإمكان من أساسيات الاستمتاع بالعملية الجنسية. أيضا لابد أن يكون الجسم في حالة جيدة من النشاط فممارسة الجنس والبدن مرهق ومتعب لاتساعد على الاستمتاع بالجنس ، فالبدن المرهق المتعب الذي أضناه السهر لن يستمتع بالجنس كما يستمع البدن النشيط وليس معنى هذا عدم ممارسة الجنس في ساعات الليل المتأخرة ولكن لابد أن يكون البدن مرتاحا نشيطا.


المكان الذي سيتم فيه ممارسة الجنس بين الزوجين من الأفضل أن يكون مهيئا وهذا يختلف باختلاف الأذواق و

المقصود أن لا تكون هناك منغصات أثناء العملية الجنسيه

لابد أن يكون هناك هدف من الاتصال الجنسي وهو الاستمتاع بالجنس وإشباع الغريزة لكلا الزوجين وحين يحرص الزوجان على وجود هذا الهدف قبل الاتصال الجنسي فإن ذلك يساعد على الاستمتاع بالجنس..

تبدأ التهيئة للاتصال الجنسي بالكلام والقبلات والمداعبات، وغير ذلك من حركات مثيرة للشهوة وتساعد على التهيئة للاتصال الجنسي.

عندما يصبح الزوجان في حالة إثارة كاملة (وهنا لابد أن يراعي الزوجان بعضهما البعض فأحيانا يصل الرجل إلى الإثارة الكاملة والزوجة لم تصل بعد أو العكس ).

حين يصبح الزوجان في الإثارة تبدأ عملية الاتصال بين الجسدين ويمكن للزوجين ممارسة الجنس بأوضاع مختلفة ويستمر النكاح حتى يصل الطرفان إلى بلوغ اللذة النهائية وهي: القذف عند الرجل والرعشة عند بعد نهاية الاتصال الجنسي تحتاج أكثر من الرجل إلى كلام لطيف وقبلات خفيفة وأحضان لبضع دقائق وهذا ما يهمله معظم الرجال وهو مما يفسد متعة الجنس عند الزوجات.

الخميس، 22 ديسمبر، 2011

فوائد العلاقة الحميمية بين الزوجين

يخجل الكثيرون عند الحديث عن فوائد ممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج، وذلك علي الرغم من اعترافهم بالفوائد الكثيرة لهذه العلاقة، ويعتبر الخجل عن الحديث في فوائد الجنس أمرا شائعا ليس بين الأزواج فقط لكن أيضا بين العلماء والباحثين في هذا المجال خاصة في مجتمعاتنا الشرقية والعربية؛ حيث يكون الحديث في هذا الموضوع أمرا من المحظورات، لذا يجهل البعض الفوائد الكثيرة التي تصاحب العلاقة الحميمة بين الأزواج، أما الآن فلا خجل وتعالوا نتعرف معا علي بعض الفوائد التي تصاحب العلاقة الحميمة من حيث الناحية الصحية، وذلك وفقا للأبحاث التي أجراها عدد من الباحثين الغربين.
الجنس يريح من القلق:
تعتبر الفائدة الصحية الأولي للجنس أنه يقلل من ضغط الدم ويعمل علي تقليل الضغط العصبي إلي أدني حد له، وذلك وفقا للبحث الذي أجراه مجموعة من الباحثين الاسكتلنديين وقاموا بنشره في دورية "علم النفس البيولوجي Biological Psychology".
وقد أجري الباحثون الاسكتلنديون دراستهم علي مجموعتين من الرجال والنساء وتوصلوا من الدراسة إلي نتيجة مفادها أن العلاقة الحميمة بين الزوج وزوجته تقلل من الإصابة بالقلق وضغط الدم المرتفع.
الجنس يقوي المناعة:
وقد توصل باحثون آخرون إلي نتيجة تفيد بأنه يقوي من مناعة الجسم، وأن ممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج تقي من الإصابة بنوبات البرد وبعض أنواع العدوي الأخري. وقد أجري هذه الدراسة باحثون بجامعة Wilkes وقد توصلوا إلي نتيجتهم هذه من خلال تحليلهم لللعاب الموجود بالفم.
الجنس يقوم بحرق السعرات الحرارية:
توصل الباحث Patti Britton بجامعة لوس أنجلوس إلي نتيجة أخري تفيد بأن العلاقة الحميمة بين الزوجين لمدة ثلاثين دقيقة تقوم بحرق 85 سعرة حرارية أو أكثر، لذا فإن ممارسة العلاقة الحميمة تعمل علي حرق السعرات الحرارية الزائدة التي يكون الجسم بحاجة إلي التخلص منها.
لذا يقول Patti Britton " إن العلاقة الحميمة هي واحدة من التمارين الرياضية المفيدة لصحة وسلامة الجسم، حيث إنها تأخذ وقتا ومجهودا كبيرا من الجسم.
الجنس يحسن من صحة القلب:
هناك مقولة شائعة بأن ممارسة العلاقة تعجل من الإصابة بالنوبات القلبية، وهذه المقولة يعتريها نوع من عدم الدقة وذلك وفقا لرأي باحثين بريطانيين، فقد وجد بعض الباحثين في بحث أجروه ونشروه في دورية " Epidemiology and Community Health" أن ممارسة العلاقة الحميمة لا ترتبط بالإصابة بالنوبات القلبية.
يقوي من الاعتزاز بالنفس:
أثبت باحثون في جامعة "تكساس University of Texas" في بحث لهم قاموا بنشره في دورية " Archives of Sexual Behavior" أن ممارسة العلاقة الحميمة تقوي من عملية الاعتزاز بالنفس لدي الأزواج وترفع من روحهم المعنوية.
الجنس يقوي المودة:
كشف باحثون في "جامعة بيتسبيرج University of Pittsburgh " وباحثون في "جامعة نورث كارولينا University of North Carolina"  أن العلاقة الحميمة تزيد من معدلات هرمون oxytocin المعروف بـ "هرمون الحب"، حيث وجدوا أن كثرة ممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج تزيد من معدلات هذا الهرمون الذي له التأثير القوي في زيادة المودة بين الزوجين. كما وجدوا أن هذا الهرمون ينشط بصورة كبيرة عند الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين.
الجنس يقلل الألم:
وقد وجد نفس الباحثين أيضا العلاقة بين ممارسة العلاقة الحميمة وتقليل الألم مثل الصداع  وآلام المفاصل وغيرها من الأمراض الأخري، وقد تم نشر هذا البحث في دورية Bulletin of Experimental Biology and Medicine
الجنس يقلل الإصابة بمرض البروستاتا:
كشف باحثون استراليون عن فائدة أخري للجنس، وهي أن ممارسة الجنس تقلل من الإصابة بمرض سرطان البروستاتا وهو المرض الأكثر شيوعا بين الرجال وذلك بعكس ما يتوقع الكثيرون من هذه النتيجة المذهلة، حيث إن الشائع أن ممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج تزيد من مخاطرالإصابة بمرض سرطان البروستاتا الذي يعاني منه الغالبية العظمي من الرجال في الوقت الراهن وقد تم نشر هذه الدراسة في دورية " British Journal of Urology International".
الجنس يقوي من عضلات الجسم:
وللجنس فائدة أخري هى أنه يقوي من عضلات الجسم وذلك نظرا للمجهود العضلي الذي يتم خلال ممارسة العلاقة بين الأزواج، الأمر الذي يغني الزوجين عن ممارسة بعض التمارين الرياضية يوميا.
الجنس يساعد علي النوم الصحي:
فقد وجد بحث آخر أن ممارسة الجنس تساعد علي النوم الصحي، وذلك لأن إفراز هرمون الـ" oxytocin" خلال ممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج يعزز من عملية النوم الصحي، وقد ثبت أيضا أن النوم الصحي وبالقدر الكافي يكون متبوعا بعملية فقد الوزن الصحية والحفاظ علي مستوي مناسب من ضغط الدم.

الأربعاء، 21 ديسمبر، 2011

الجماع بين الزوجين

كشفت دراسة بريطانية أن الأصوات التي تصدرها النساء خلال العملية الجنسية أو الجماع قد تكون محاولة لإثارة الزوج أو الشريك في هذه العملية، ولا تعبر بشكل مباشر عن اللذة التي يشعرن بها.

ووفقًا للدراسة التي أجرتها جامعة لانكشاير البريطانية، فإن معظم الأصوات التي تصدرها المرأة تكون قبلالنشوة الخاصة بها أو خلال نشوة شريكها في العملية.

واستندت الدراسة، حسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، إلى نتائج أجوبة 77 امرأة متوسط أعمارهن 22 عامًا، وتهدف الدراسة إلى معرفة إذا ما كان الصخب والأصوات التي تصدرها النساء أثناء عملية الجماع ناتجة عن إحساس بالنشوة أم تكون مختلقة وخادعة.

وأجابت المشتركات في استبيان الدراسة على أسئلة عن سلوكها الجنسي أثناء عملية الجماع، وكيف تصل إلى ذروة الشهوة الجنسية وكيف تعبر عنها بالصوت، وعند أي توقيت تعبر عن نفسها بالصوت.

وقالت معظم النساء أنهن يصلن إلى أقصى قدر من النشوة أثناء عملية المداعبة، لكن معظمهن أشرن إلى أنهن لا يعبرن بأصواتهن إلا خلال ذروة الشريك أو الرجل.

ويعتقد الباحثون أن سبب هذا التناقض هو أن المرأة تحب أن تتلاعب بمشاعر الرجل وشريكها في العملية الجنسية، بينما أشار آخرون إلى أن المرأة تحاول أن تتماشى مع سيناريو بعينه، خلال ممارسة الجنس.

وقال جون جروهل، مؤسس موقع للعلاج النفسي على الإنترنت: "دائمًا المرأة لا تصدر أصواتًا تعبر عن وصولها للشهوة الجنسية، لكن لتحفيز الرجل خلال العملية".

وتقول الدراسة إنه ربما تكون هذه الأصوات هي جزء من العملية الجنسية المثالية أو على الأقل أنها تعتقد أن هذا هو ما يريده الرجل.

الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

الخجل بين الزوجين

لحديثي الزواج، أو المقبلين عليه، أو الذين أمضوا سنوات طوالاً، ويرغبون في تحسين جودة العلاقة الحميمة، آملين أن نقدم معلومات مفيدة، ونصائح غير خادشة للحياء العام، تناسب شخصية  التي تهم كل أفراد الأسرة، وليست المرأة فحسب.

كيف أتغلب على خجلي في العلاقة الحميمة؟
رسالة:
الاستجابة الجسدية في العلاقة الحميمة تعتمد على عاملين مهمين لدى المرأة:
الأول يتعلق بالنواحي الفسيولوجية للجسم، وهي لا تخضع للسيطرة أو للتحكم الإرادي من قبل المرأة.
العامل الثاني مرتبط ارتباطاً وثيقاً بعوامل التربية والثقافة الجنسية، وكثيراً ما نجد أن مصدر المشكلة في العلاقة الحميمة ليس ناتجاً عن خلل فسيولوجي، وإنما هو نتيجة بعض العوامل الاجتماعية وأساليب التربية الخاطئة للبنات.

الحالة:
القارئة أ.ج تبلغ من العمر 19 عاماً، تقول إنها متزوجة منذ سنة، من رجل يكبرها بحوالي 7 سنوات، منذ اللقاء الأول وهي تشعر بأنها غير قادرة على التواصل لفظياً معه أثناء العلاقة الحميمة، فهو يطلب منها أن تعبّر عن مشاعرها وتتحدث معه، ولكنها تشعر بالخجل والخوف في آن واحد، وتخاف أن يأخذ عنها فكرة خاطئة وغير محترمة، على الرغم من أنها أحياناً تشعر بالرغبة والتفاعل معه، حتى في نكاته الخاصة جداً، وهو دائماً ما يقول لها: «إن الكلام الحميم أثناء العلاقة يزيد الإثارة لديه».
وتضيف: أنا تربيت في أسرة محافظة، ولا عهد لي بمثل هذه الأمور، زوجي يقول عني: إنني «ثقيلة الدم»، والحقيقة أنني عكس ذلك مع صديقاتي... انصحيني ماذا أفعل؟

الإجابة:
عزيزتي أ.ج، رسالتك تحمل الكثير من الأمور المرتبطة بأساليب التربية في مجتمعنا الشرقي، والتي لا تتمثل فقط في ضعف أو انعدام الثقافة الزوجية بكل أبعادها، وإنما أيضاً في أسلوب التربية الخاطئ، والذي يؤكد  أنه ممنوع منعاً باتاً على البنت أن تتحدث أو حتى تتجاوب باللفظ أو الفعل مع الزوج في أثناء العلاقة الحميمة، هذه الأساليب التي تجعل المرأة فقط لمتعة الزوج، بغض النظر عن متعتها أو ما تريده هي، وهو ما يجعل الهوة أكثر اتساعاً بين الزوجين.

لنبدأ أولاً بتعزيز الثقة في داخلك، ولتعلمي أن من أساسيات حقوقك الزوجية هو الحق في التعبير عن مشاعرك، سواء في أثناء العلاقة الحميمة أو خارجها، فمن المعروف علمياً أنه كلما كان هناك حوار وتناغم لفظي ونفسي بين الزوجين، نجحت العلاقة الحميمة في تحقيق الإشباع والرضا للزوجين، كما أن بعض الرجال، وأيضاً النساء، تعمل حاسة السمع عندهما على تحفيز الرغبة والشعور بالتجاذب بينهما والتناغم الإيجابي.

ثانياً: أعتقد أننا في حاجة ماسة إلى الحوار مع الزوج، لماذا لا تحاولين أن تشرحي له بهدوء أنك تحتاجين إلى التغلب على الخجل في علاقتكما؛ حتى تستطيعي أن تتجاوبي معه في الأوقات الحميمة؟ لا تحاولي أن تضعي افتراضات قد تكون غير واردة على بال زوجك، خاصة أن العصر الذي نعيشه -من توافر المعلومة الصحيحة عن طريق الإنترنت، والمجلات العلمية المختصة والمتوافرة حتى باللغة العربية- يجعل الحصول على المعلومة المطلوبة متاحاً لمن يريد.

ثالثاً: إليك بعض الخطوات العملية التي تساعدك في التغلب على الخجل ويعطيك القدرة على التواصل فى  العلاقة الحميمة مع الزوج:
اعلمي أن رابطة الزواج بينكما يجب ألا تتأثر بما قد يكون من وجهة نظر المجتمع هو النمط الذي يجب أن تربى عليه البنت، فكونك من عائلة محافظة لا يعني مطلقاً أن تكوني «محافظة» مع الزوج، فهو الحلال الذي تؤجرين عليه حينما تحرصان معاً على الاستمتاع بما أحلّه الله لكما.
ابدئي في تدريب نفسك على التحدث معه عن المشاعر، والعاطفة التي تشعرينها تجاهه، ثم تدرّجي في وصف ما تشعرين به من متعة في أثناء اللقاء الحميم، وحاولي أن تجعلي حاسة اللمس مصاحبة للحوار معه.
يمكنك أيضًا في بداية التمرين أن تتحدثي عن «الكلام الحميم»، وكأنه على هيئة حوار مع نفسك؛ (أي أن تتحدثي مع نفسك بصوت مسموع عما تشعرينه).
في اللحظات التي تملكين قدراً من الجرأة، وكما قلت تكونين على وشك التفاعل معه: لا تحاولي مقاومة هذه الرغبة، ودعي نفسك على سجيتها، وتذكري أنك بذلك تسعدين زوجك وأيضاً نفسك، وتكسبين الأجر من الله.
أتوجه هنا برسالة إلى الزوج وأقول: حاول أن تشجّع زوجتك على التعبير عن مشاعرها تجاهك وتجاه الحياة الزوجية بصورة أشمل، وليس فقط التعبير عن مشاعرها في أثناء اللقاء الحميم.
رسالتي الأخيرة إلى الأبوين: نحتاج إلى إعادة التوازن في أساليب التربية للبنت، وتنشئتها على أنها شريك للزوج وليس فقط لمتعته وراحته، فهي العمود الأساسي في نجاح الحياة الزوجية، وبالتالي العمل على تقليل الخلافات الزوجية، وتخفيض نسبة الطلاق.

نصيحة:
الزواج ليس مسؤولية فردية أو متعة شخص دون الآخر، وإنما هو حصيلة ما تربينا عليه، وما عشناه في طفولتنا وشاهدناه بين أبوينا، وما يفرضه علينا المجتمع من «افعل ولا تفعل»، فإذا أردنا زواجاً ناجحاً فلنبدأ بتغيير مفاهيم المجتمع الذكوري عند تربية أولادنا.